قناة ريال مدريد Real Madrid TV

[فيديو][bsummary]

صور ريال مدريد

[صور][twocolumns]

الماركا : " مدريد زيدان يسحب العضلات على يد دوبونت "

أحد علامات البروز لغوارديولا خلال فترة نزالاته العظيمة مع ريال مدريد مورينهو تمثلت بنظرته للخصم على أنه فريق من الرياضيين (أي تركيزه على الجانب البدني) .
في الواقع أنه و بعد أقل من شهر و عندما يلاقي فريق زيدان سيدرك بأنه سيواجه الكثير من الأرجل مرة أخرى ((أي فريق قوي بدنيا)) .

مدريد عززت من تحسنها من خلال نمو الفريق كاملا على المستوى البدني .
على يد المعد البدني الجديد غريغوري دوبونت الذي تم انتقاده كثيرا خلال المرحلة الأولى من دوري أبطال أوروبا بسبب طاعون الاصابات الذي ضرب الفريق .
اللاعبون الذين ظهروا بالموسم الماضي بدون وقود أصبحوا اليوم مثل الدراجات النارية .
و ذلك ليس سهلا لأنه ليس من السهل أن تجعل من لاعب بطول 1.60 متر يقارع لاعبين يصل طولهم الى 1.80 متر أو 1.90 متر و يزنون 80 كيلوغرام .

بالاضافة الى العمل التكتيكي و التكنيكي لزيدان يجب أن نضيف الجهد العضلي للاعبين مثل كاسيمييرو , كروس , فاران , راموس , بنزيما و فينيسيوس .
عدد من لاعبي كرة القدم مع وزن أو حجم فوق المعدل و الذين انضم اليهم فالفيردي أيضا حديثا .
مؤخرا زيدان أضاف المزيد من القوة العضلية بعد وصول فيرلاند ميندي و الذي فاجىء بقوته و نشاطه المجموعة نفسها كما قال فاران بعد الفوز بالديربي في البرنابيو .

الخطة التي أعدها زيدان مع رجله الموثوق الجديد للجانب البدني تؤتي ثمارها .
تم تصميم العمل في الموسم التحضيري مع التركيز على اخضاع أهم لقب يستهدفه زيدان : الليغا .
زيدان كان مدركا بأن الفريق انهار معه في موسمه الأخير بحقبته الأولى و بأن شيء مشابه حصل مع لوبيتيغي في الموسم الماضي , و المدرب لمس ذلك شخصيا و عن قرب في خلال آخر جولات الموسم الماضي كذلك .

" سنقوم بتغيير ذلك . لا يمكنني أن أضمن بأننا سنفوز بكل البطولات في الموسم المقبل لكننا سنعد أنفسنا لتقديم موسم جيد , يمكنني أن أؤكد لكم ذلك .
بامكاني أن أقول لكم بأننا في الموسم المقبل سنبدأ الليغا بشكل جيد و العمل من أجل ذلك مهم منذ الموسم التحضيري .
الليغا ستكون هدفنا المقبل " , قال زيدان في رده عن سؤال حول هيمنة برشلونة في المنافسة المحلية .

دوبونت اكتسب ثقة غرفة الملابس نظرا للنتائج رغم أنه متطلب جدا و يطلب الحد الأقصى .
ضمن خطة العمل قام دوبونت بالضغط ((المقصود الضغط من خلال التدريبات القاسية)) على المجموعة كلما سنحت الفرصة لفعل ذلك .
بعد القيام بموسم تحضيري متطلب جدا ألقى بظلاله على بداية الموسم قام دوبونت بالاستفادة من تأجيل الكلاسيكو لبرمجة المزيد من العمل البدني خلال 10 أيام لم يلعب فيها الفريق أي مباراة ,
و استعاد تدريبات "منحدرات " الفالديبيباس الشهيرة .
موسم تحضيري مصغر اعتبر مفتاحيا في نسخة هذا الفريق الذي خاض 21 مباراة دون أي هزيمة , بالتحديد منذ الهزمية أمام مايوركا بتاريخ 19 أوكتوبر .

مدريد ترك خلفه طاعون الاصابات كذلك .
في شهر يناير سقط ماريانو , بنزيما , بيل و راموس بسوء الحظ , و لكن كل الاصابات كانت خفيفة و قليلة الخطورة .
 هذا الأمر ساعد زيدان على تطبيق مداورته بحزم ليتمكن مدريد من الطيران .
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

FULL MATCHES

[FULL MATCHES][bsummary]