قناة ريال مدريد Real Madrid TV

[فيديو][bsummary]

صور ريال مدريد

[صور][twocolumns]

FULL MATCHES

[FULL MATCHES][bsummary]

مقال لصحفي الماركا خيسوس سانشيز : " الثمن الذي يتوجب على ريال مدريد دفعه "

لطالما سمعت عن جدال الملاحقة القضائية . 
مدريد لا يمكن أن يشكو . 
السبب هنا : هناك نوع من التوازن التاريخي الذي تمت معايرته من قبل الرومان أو من قبل فئة عملاقة لا لا تحبك الأمر الذي يؤيد التحكيم الذي يؤذيك لأنك استفدت منه في أوقات أخرى . 
هذا الأمر الى حد ما منطقي لأن التحكيم مهنة معقدة جدا مليئة بالنجاحات و الأخطاء , هذه الحجة لا تعمل سوى مع الفريق الأبيض و ليس مع أحد آخر . 
 
لا أعرف اذا ما كانوا قد شاهدوا وثائقي البرنابيو , يستحق المشاهدة . 
يساعدنا كثيرا في معرفة كيف أن الأكاذيب التي تتكرر ملايين المرات تتحول الى حقائق . قوموا بمشاهدته .
و ستشاهدون ركلات جزاء فريق الحكومة آنذاك خلال فترة حكم فرانكو , 21 سنة دون الفوز بالدوري . الصعوبات التي أدت الى اختفاء النادي . اللون الأرجواني من الشعار للاشادة بالجمهورية الثانية . 
اعدام عدد من اللاعبين , المدرببين و أحد رؤسائهم . انها تكشف .
 
ايضاح هذا يفاجىء غير المتعلمين لأنه تم كتابة تاريخ موازي لريال مدريد على أساس الحسد و الاستياء و الكراهية . 
تحريف ما حدث , خصوصا مع البرنابيو والد هذا جينات النادي الفائز .
لقد قالها فعلا " الأنتي مدريديستا هو الثمن الذي عليك دفعه لأنك الأكثر تتويجا ببطولة الدوري في اسبانيا و الأكثر تتوجيا ببطول دوري أبطال أوروبيا في أوروبا " 
ذلك و هو لم يشاهد السابعة ... العمل بها . 
 
مدريد لم يخسر الليغا بسبب التحيكم . هذه ليست سنتي ليفانتي و من السيء القيام بتريرات كهذه . 
الفريق ليس في ذروته و ليس بفورمة الفريق البطل . 
بالتأكيد كان من سبيل الصدفة أنهم لم يحصلوا على ركلة جزاء لغاية الأسبوع 13 عندما كان برشلونة المثير للاعجاب قد تفوق فعليا و بأن فضيحة كلاسيكو الكامب نو الأخير كانت صدفة أيضا . 
برشلونة لديهم أسباب لكن بقية أقل لتقديم الشكاوي أيضا . 
هذا جزء من اللعبة .
يجب أن لا تنخرط مع من لا يستطيع السيطرة على نفسه و لا تنتظر شخصا ما لتبريره أو لحماية نفسه . 
بدأ الأمر في الخمسينات عندما بدأت الانتصارات . 
يجب التركيز على مباراة 26 مايو , حيث سيلعب نهائي كييف ضد ليفربول , 
مع خطر مواصلة كتابة نفس القصة من نفس المكان مع تعقيدات مشابهة . 
البرنابيو أخبرنا بذلك فعلا . 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق