قناة ريال مدريد Real Madrid TV

[فيديو][bsummary]

صور ريال مدريد

[صور][twocolumns]

الماركا : " ضربة تكتيكية جديدة من زيدان "

 دوري الأبطال بطولة زيدان .
فاز ببطولتين على التوالي في أول بطولتان شارك بهما بصفته كمدرب . المواجهة مع البي أس جي كانت اختبار جديد يخضع له زيدان .
عاد الى بلده و الى العاصمة باريس المكان الذي حقق فيه بطولة كأس العالم قبل عقدين و أثبت مرة أخرى بأنه من مدربي النخبة في العالم . 

مع الأخذ بعين الاعتبار أن بطولة دوري الأبطال هي البطولة الأخيرة التي ينافس الريال للفوز بها بعد ابتعاده في الليغا و خروجه من الكأس نستيطع القول أن زيدان هزم ايمري . 
لقد فعل ذلك بمباراة الذهاب عندما أشرك أسينسيو و لوكاس فاسكيز و حول الفريق تعادله الى فوز بنتيجة 3-1 . 
و كرر البارحة نفس الأمر لكنه بدأ باللاعبان منذ البداية بدل المصابان مودريتش و كروس و نجح بالتفوق على الخصم . 
 زيدان بدأ بتشكيلة 4-4-2الكلاسيكية مع وجود فاسيكز و أٍسينسيو على الأطراف و بذلك أراح بنزيما و رونالدو من الأدوار الدفاعية الكبيرة بظل وجود خط وسط متراص خلفهم . 
بعمق الملعب و في ظل معاناة كروس و مودريتش بدنيا بعد عودتهم من الاصابة أشرك زيدان كوفاسيتش الى جانب كاسيمييرو . 


تحفة جديدة من المدرب الذي يبدو أنه اعتاد على الفوز في المعارك القارية العظيمة . 
لدرجة أنه لا أحد يجرأ على مقابلة ريال مدريد عندما يعبر دور المجموعات . 
ليس فقط في بطولة دوري أبطال أوروبا (9 أدوار اقصائية مع نهائي ميلان و نهائي كارديف) لا بل حتى في بطولة السوبر الأوروبي و كأس العالم للأندية . 
 لم يصل أي فريق لمجاراة أسطورية هذا المدريد , مدريد زيزو . 

لنعود الى ملعب حديقة الأمراء حيث قدم الفرنسي آخر تحفه و أنعشت فرص فوز المدرب بالبطولة ل 3 مرات على التوالي , 
و المدرب بالفعل حقق ما لم يحققه أحد عندما فاز بالبطولة مرتين على التوالي .
الآن يواجه تحدي حياته . 
في الوقت الراهن و بعكس كل التوقعات تم تجاوز البي أس جي بنتيجة 5-2 بمجموع المواجهتين . 
انتصاران للفريق الأبيض و الشعور الآن أنه لا يوجد فريق يود مواجهة ريال مدريد في دور ربع النهائي . 
هناك في صفوة أفضل 8 فرق في أوروبا ستشاهدون اسم ريال مدريد زيدان .

مع 11 لاعب و مع وجود نجوم كبيل على دكة البدلاء و رغم كلام الصحف فان الفريق فاز بالمواجهة التكتيكية الأخيرة . 
مزايا تثبت أن زيزو ناجح جدا عندما يتعلق الأمر بموسيقى دوري الأبطال و أن فريقه واثق من نفسه و سيكون من الصعب ايقافه , الأمر الذي يجعل المدريديستا يحلمون بسعادة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق