قناة ريال مدريد Real Madrid TV

[فيديو][bsummary]

صور ريال مدريد

[صور][twocolumns]

FULL MATCHES

[FULL MATCHES][bsummary]

ويجان يفجر أكبر مفاجآت كأس الاتحاد ويطيح بمانشستر سيتي

فجّر ويجان أتلتيك مفاجأة من العيار الثقيل، عندما أقصى ضيفه، مانشستر سيتي، من كأس الاتحاد الإنجليزي، اليوم الاثنين، بالفوز عليه (1-0)، في ثمن النهائي.

وأحرز الأيرلندي الشمالي، ويل جريج، هدف المباراة الوحيد، في الدقيقة 79، علما بأن الفريق الضيف، لعب منذ الثواني الأخيرة للشوط الأول، منقوصًا، بعد طرد فابيان ديلف.

وغاب عن صفوف مانشستر سيتي، صانع ألعابه البلجيكي، كيفن دي بروين، الذي جلس على مقاعد البدلاء، مثل الظهير الأيمن، كايل ووكر، الذي لعب مكانه البرازيلي، دانيلو.

وعاد كل من، الألماني ليروي ساني، والإسباني دافيد سيلفا، إلى التشكيلة الأساسية، بعد شفائهما من الإصابة، بينما تواجد التشيلي، كلاوديو برافو، بين خشبات المرمى، على حساب إيديرسون.

أما تشكيلة ويجان، فضمت المهاجم المتألق، ويل جريج، كرأس حربة، ومن خلفه نيك باول، فيما ارتدى المدافع، دان بيرن، شارة القائد.

وبدأ سيتي المباراة بقوة، ورفع برناردو سيلفا كرة من اليمين، على رأس سيرجيو أجويرو، الذي حوّلها فوق المرمى، في الدقيقة الثانية.

وأنقذ الحارس، كريستيان والتون، تسديدة مميزة من الألماني، إلكاي جوندوجان، رد عليها الفريق المضيف، في الدقيقة 11، عبر انطلاقة من جريج على اليسار، بيد أنه سدد في الشباك الجانبية.


ومنع مدافع سيتي، جون ستونز، باول من التسديد في الدقيقة 20.

وفشل مدافع سيتي الآخر، إيميريك لابورت، في تحويل كرة قريبة، من بعد 6 ياردات، إلى المرمى، إثر ركنية في الدقيقة 26.

واضطر ويجان لإجراء تبديل اضطراري، بإخراج المصاب، باول، وإشراك جاي فيلتون.

وأهدر فرناندينيو فرصة خطيرة لسيتي، في الدقيقة 29، بعدما أطاح بالكرة نحو المدرجات، من بعد 8 ياردات فقط.

وأطلق دانيلو تسديدة قوية، ابتعدت قليلا عن المرمى، فيما انفرد أجويرو، في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، وسدد كرة أنقذها الحارس ببراعة.

وأقدم الحكم على طرد فابيان ديلف، بعد مخالفة ضد ماكس باور، وسط اعتراض شديد من لاعبي مانشستر سيتي، ونقاش محتد بين المدربين، جوسيب جوارديولا وبول كوك.

وحاول سيتي مجاراة خصمه، في الشوط الثاني، رغم النقص العددي، لكنه اصطدم بدفاع منظم من ويجان، الذي اعتمد بدوره على الهجمات الخاطفة السريعة، دون أن يهدّد مرمى برافو بشكل فعلي.

ودخل دي بروين أرض الملعب، بدلا من دافيد سيلفا، وبقيت الأمور هادئة، حتى الدقيقة 79، عندما ارتكب البديل ووكر خطأً لا يغتفر، إثر سماحه للكرة بالمرور من خلفه، لتصل إلى جريج، الذي انطلق بها، وسدد على يسار برافو، مسجّلا هدف الفوز الثمين.

وبقيت الأمور على حالها، حتى نهاية المباراة بفوز ويجان (1-0)، في أكبر مفاجآت البطولة، حتى الآن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق